X

زوجة اخى رمزى

زوجة اخى رمزى
اسمي هاني عمري 31 سنة متزوج وعندي بنتين وبيتنا مكون من اربع غرف اسكن انا وزوجتي بغرفة وتسكن امي مع اختي العزباء التي تبلغ من العمر 29 سنة بغرفة..ويسكن اخي رمزي وزوجته بغرفة على طرف المنزل والغرفة الرابعة للضيوف…وامي لا تطيق اخي رمزي ولا تختلط به لانه عصى امرها وتزوج بنت سوداء تشبه الزنوج…حيث كانت زميلته بالعمل واحبها حبا شديدا وكانت امي غير موافقة على الزواج من هذه البنت السوداء ورغم ذلك تزوجها…كنت ارى اختي تردد على غرفة زوجة اخي عندما تكون امي خارج المنزل او بعد ان تنام امي..وكانت زوجتي لا تختلط بزوجة اخي كثيرا…وكنت معجبا جدا بزوجة اخي وخصوصا انها سوداء وكل امنيتي بالحياة ان انيك كس امرأة سوداء لانني كنت اشاهد افلام جنس لفتيات لونهن اسود وارى انهن حاميات وساخنات ويعشقن الجنس …ولقد حاولت التقرب من زوجة اخي..وكنت عندما اراها بالمطبخ ادخل المطبخ بحجة شرب المياه واحاول التكلم معها والاحتكاك بها…وعندما تعطيني كاس المياه احاول لمس يدها واطيل اللمس فكانت تفهمني وتفهم انني اتعمد ذلك..ولكنها كانت تحاول الابتعاد عني دائما وقطع خيط التواصل بيننا…وكنت اغتنم الفرصة عندما تكون زوجتي عند اهلها واحاول التحرش بها ودخول غرفتها ولكنها كانت تصدني دائما بطريقة لبقة ومهذبة مع ابتسامة ساحرة جعلتني هذه الابتسامة اموت الف مرة وانا حي..ومن كثر اشتياقي وحبي لجسمها الاسود استطعت ان ازرع كاميرا صغيرة على حمامها الخاص الذي يقع على طرف المنزل ويقرب من غرفتها..وبالفعل استطعت ان ارى جسدها وهي تتحمم قبل النوم فهي معتادة ان تتحمم قبل مجئ زوجها ..وعندما رأيت كسها وحلمات صدرها طار عقلي وجن جنوني من شدة الجمال والاناقة..ونزعت الكاميرا على الفور خوفا من ان يلاحظها اخي بعد ان يعود من عمله..حيث ان اخي يرجع من عمله احيانا بمنتصف الليل..لم استطع السيطرة على نفسي وخبطت على باب غرفتها..فتحت لي الباب وهي تلف نفسها بعباه فقلت لها انني محتاج للمكوى لان مكوانا عطلان..فابتسمت ابتسامة عريضة وقالت لي سلامة مكواكم..الف سلامة عليه..ودخلت الغرفة لاحضار المكوى فدخلت خلفها وحاولت الالتصاق بها ولكنها وضعت المكوى بصدري ودفعتني به الى الوراء وقالت هو مكواكم اللي خربان ولا عقلك؟؟؟؟؟وابتسامتها كانت تزين وجهها الاسود..فشعرت انني افقد توازني من شدة اهتمامي وشوقي لها وامسكت المكوى من يدها وتعمدت ان اقبض على اصابعها..فحاولت الافلات مني ولكنها لم تستطع ..والقيت بالمكوى على الارض ويداي تمسك يديها وهي ترجع الى الخلف والخوف يلجم لسانها عن الكلام فاصطدمت مؤخرتها بالسرير مما جعلها تنام على ظهرها ونمت فوقها وصرت امص شفتيها السوداويتين وهي تزيح فمها بقوة وتدفني بكلتا يديها ولكنني استطعت التهام شفتيها بقوة شديدة..فحاولت الصراخ..ولكنني لم اعطيها فرصة لتصرخ لان شفتاي تلتصق بشفتيها وليس هناك منفسا لخروج صوتها…ورفعت فمي عن فمها وبسرعة وضعت يدي على فمها كي لا تصرخ فاستطاعت ان تعض يدي فلطمتها كفا على وجهها فانفتحت العباية التي تلبسها وبانت ملابسها الداخليه…حيث كانت ترتدي شلحة قصيرة بيضاء اللون بدون حمالة صدر ..وضعت يدي على صدرها فصارت تقاوم بعنف ..واستطعت ان المس كسها الاسود حيث لم تكن تلبس كيلوت..ولكنني شعرت بان انفاسها تكاد ان تنقطع وهي تحاول الصراخ ويدي تمنعها من ذلك …فقلت لها اهدأي وساخرج من غرفتك..وقلت لها ايضا اياكي ان تخبري احد لانك لو اخبرتي احد ستعملي مشكلة كبيرة نحن في غنى عنها وسنخسر بعض انا واخي للابد..وتركتها وعدت الى غرفتي..وبعد حوالي ساعة اي الساعة العاشرة ليلا جاءت زوجتي من عند اهلها وكان معها اخوها ليوصلها للبيت..تعمدت ان اكب علبة البن في سله المهملات وقلت لزوجتي ان البن خلص..وطلبت منها ان تذهب الى بيت زوجة اخي لاحضار بعض البن ..وبالفعل ذهبت زوجتي وطرقت باب غرفة زوجة اخي واحضرت منها بن..كنت اتلصص عليهن وعرفت ان الامر طبيعي ..ولم تخبر زوجتي بشئ مما حصل مني..وعادت زوجتي بالبن وشربت انا واخيها القهوة..ثم غادر اخيها بيتنا ونمت مع زوجتي بالفراش وصرت اقبلها من فمها بعد ان اغمضت عيوني لاتخيلها زوجة اخي..ثم نكتها بكسها اروع نيكة وبقيت انيكها اكثر من ساعتين وانا اتخيلها زوجة اخي…مضت الايام وكنا نجلس سويا في غرفة الضيوف..وكانت زوجة اخي تنظر الي نظرات غير طبيعية لم اعرف مضمونها..فكنت في حيرة من امري…فهل هي نظرات حقد وكراهية ام هي نظرات اعجاب؟؟وكانت عندما تدخل غرفتها تقفل على نفسها بالمفتاح..وكنت اتلصص على زوجها عندما يعود من العمل ليلا فيفتح باب الغرفة بمفتاحه ويجدها نائمة فينيكها وبعد حوالي نصف ساعة يخرج الى الحمام ..ومضت الايام دون ان تعطيني زوجة اخي فرصة للتحرش بها…واكتفيت ان اراها عن بعد او عندما نجلس سويا بالمناسبات الاسرية…
وفي يوم من الايام استيقظت من نومي على صوت جرس الباب فوجدت شرطيا يقف على الباب واعلمني ان اخي محبوسا في قسم الشرطة لانه صدم شابا بسيارته اثناء عودته من عمله ليلا فذهبت بسيارة الشرطة الى المركز وزرت اخي وعلمت منه ان الشاب الذي صدمه قد انكسرت قدمه واخذوه بالاسعاف الى المستشفى لتلقي العلاج وان اخي محبوس احترازيا حتى الصباح خوفا من المشاكل..واعطاني اخي مفاتيح سيارته لاعود بها الى البيت ولاصلح غدا بعض الزجاج الذي انكسر بسبب الحادث…واوصاني اخي ان لا اخبر زوجته على الاطلاق وان اعلمها انه سيبيت في عمله لزحمة الشغل…واخذت سيارة اخي وعدت الى البيت ..ولم اصدق نفسي عندما وجدت مفتاح غرفة نومه بميدالية مفاتيح السيارة…وصلت البيت ومفتاح غرفة نوم اخي بيدي وكنت في حالة متوترة جدا …وضعت المفتاح بحذر في باب الغرفة التي تنام بها زوجة اخي..واستطعت فتح الباب بسهولة…كانت الغرفة معتمة وشاهدت زوجة اخي تنام على السرير ولكنني لم اميز ملابسها بسسب الظلمة..كانت حرارتي عالية جدا وقلبي يخفق ..ودقات قلبي تزداد تدريجيا ..وكان زبي متصلبا وواقفا ويكاد ينفجر من شدة لهفتي ولوعتي..نظرت عن قرب لزوجة اخي وجدتها نائمة على جنبها الايمن..تجردت من جميع ملابسي ونمت خلفها ..التصقت بظهرها ..وصرت اتحسس جسمها فعرفت انها تردتدي شلحة ناعمة الملمس..وضعت يدي من تحت الشلحة لاتحسس كسها العاري ..ولم تكن ترتدي كيلوت فطار عقلي من راسي ..وصلت باصابعي الى بظرها وصرت اتحسسه فصارت تئن وتضع يدها على يدي..وكل اعتقادها انني زوجها..التصق زبي بمؤخرتها وكانه عامود كهرباء من شدة صلابته وانتصابه وصار يحوم بين فلقات طيزها وامتد راسه ليصل الى اشفارها..وزادت دقات قلبي ..وارتفعت حرارتي اكثر..صارت مرت اخي ترجع بشفرات كسها الى الوراء حتى استقر راس زبي في مهبلها..وصارت ترجع اكثر واكثر حتى دخل كل زبي بمهبلها وصارت تئن بصوت عالي وانا احوم بزبي داخل رحمها بحركة سريعة غير مصدق نفسي..فشهقت زوجة اخي شهقة قوية من صلابة زبي وارتعش كل جسمها لينفجر زبي داخل رحمها ويملا رحمها لبنا دافئا وشعرت برعشة هزت كل اوصالي لم اشعر بها طوال حياتي..واستطعت ان احس بدفئ الكس الاسود الذي طالما كنت اتمنى رؤيته او لمسه بيدي وهأنذا ارى زبي كاملا يملأ هذا الكس الاسود
واشعر بحرارته والمس رحيق شهوته بايدي…هدأت ثورة زوجة اخي بعد ان قذفت سائلي المنوي داخل احشاءها ليصل الى قاع رحمها..وما زال زبي داخل كسها..ومن شدة لهفتي واثارتي وشعوري القوي انتصب زبي من جديد وهو ما يزال برحمها وشعرت انه سيمزق شفراتها ويخترق جدار رحمها مما جعل صوتها يتعالى من جديد..حيث صارت تحرك ارجلها وتضغط بساقيها على زبي وشعرت ان شفرات كسها اعتصرت زبي السجين اعتصارا فصرت احك بزبي بين شفراتها دخولا وخروجا وشعرت بضيق شديد بين الشفرات مما زاد الاحتكاك..لم تستطع زوجه اخي السيطرة على نفسها فصارت تتوجع وتمسك بيضاتي بيدها لتتحسسها وتعتصرها وتناديني باسم زوجها لان كل اعتقادها بانني زوجها..وما هي الى ثواني معدودة حتى اعتدلت زوجة اخي بنومها ليخرج زبي من كسها ونامت على ظهرها..نمت على صدرها وصرت التهم شفتيها وهي مغمضة العينين من شدة اثارتها واستطعت ان ارفع شلحتها الى الاعلى فغطت وجهها وعيونها وانقضيت بفمي على صدرها لالتهم حلماتها السوداء…وصرت ارضع حلماتها بعنف وزبي يولج داخل كسها الرطب…شعرت بهزة شديدة وجديدة من نوعها تهز كل جسمي لأرتعش اكثر واكثر واقذف مرة اخرى بكسها الاسود الذي كانت حرارته من الداخل تفوق حرارة فرن كهرباء…وشعرت بانقباض رحمها عندما جاعتها الرعشة العنيفة التي جعلت كل جسمها يهتز وجعلت صياحها وانينها يتعالى بشكل هستيري…وارتميت بكل جسمي على صدرها وبطنها وزبي ما زال باحشائها..وفمي يلتهم حلمات صدرها بالتناوب..واصبحت زوجة اخي مرتخية الاعصاب ومغمضه العينين وكانها جسد بدون روح..انتهزتها فرصة ثمينة ونزلت بفمي على كسها لالعق بظرها الاسود الذي كنت اتمنى ان اراه..وكانت شلحتها البيضاء المشمورة لاعلى تغطي وجهها وعيونها..فانتهزتها فرصه اخرى وقمت واضات نور الغرفة في اقل من ثانية ورجعت الحس كسها وهي مغمضة العينين وتتصارع مع انفاسها العالية..وانذهلت عندما رأيت شفرات كسها السوداويتين وبظرها الذي يميل الى البياض..وصار لساني منتصبا على بظرها وادخله احيانا داخل مهبلها حتى ارتعشت زوجة اخي وتذوقت ريحق كسها بلساني وكانت في درجة كبيرة من الاثارة لدرجة انها استوت كما تستوي البيضة المسلوقة فصارت تئن وكانها تنازع…واردت الان ان اتجرأ والعب على المكشوف فصعدت بفمي لاعلى جسمها لارى حلماتها السوداء والتهمها من جديد وبعد ان شبعت منها قلعتها الشلحة التي كانت تغطي راسها وعيونها ووضعت يدي بقوة على فمها كي لا تصرخ ورفعت وجهي لاعلى لتراني ..وعندما راتني جن جنونها..وطار صوابها..وعقدت حواجبها ..وحاولت عض يدي ولكنني لم اعطيها فرصة…قلت لها بصوت هادئ وحنون انا الان اسعد انسان بالوجود..لانني اخيرا نلت ما اتمنى ..واخبرتها ان تهدأ لان زوجها لا يأتي الليلة على الاطلاق واخبرتها بما حدث لزوجها بالتفصيل ..وتوسلت اليها ان لا تعلم زوجها بانني اخبرتها بالحقيقة وان تخبره انني اخبرتها انه سيبيت في العمل..وتوسلت اليها ان تكون هادئة جدا وان تجعل هذه الليلة محطة حلوة وجميلة في حياتها..ثم اقنعتها ان لا تصرخ وان تتمشى معي ورفعت يدي عن فمها ووضعت شفتاي بدل يدي وصرت التهم شفتيها مثل الجوعان الذي ينقض على الطعام..ادخلت زبي داخل رحمها وانتصب من جديد عندما شعر بحرارة كسها الاسود وصرت احوم بزبي داخل كسها والعب على المكشوف مما هيجني اكثر وهيجها اكثر وكانني الان الذي بدأت بلمسها ونيكها..استسلمت زوجه اخي ورضخت للامر الواقع..وتجاوبت معي ووضعت فمي على حلماتها السوداء وصرت اشفطهن شفطا والحسهن بطرف لساني وشعرت برحيق يشبه العسل يخرج من حلماتها وابتلعته بجوفي وصرت اعتصر حلماتها بشفتاي..واصبح زبي كالصخرة داخل رحمها فاعجبني انينها وتوجعها…اخرجت زبي المبلل من كسها وقلبت نفسي لاعمل وضعية 69حيث وضعت زبي بفمها لتمصه وكنت الحس كسها ..وامتنعت في البداية عن مص زبي فصرت الحس بظرها واعضه باسناني وعندما هاجت و صارت تمسك زبي بيدها وتمصه وتدخله داخل فمها حتى ارتعشنا سويا وامتلأ فمها بلبني اللزج والساخن..ولم تخرج زبي من فمها الا بعد ان ابتلعت بجوفها كل لبني..وقضيت ليلة حتى الصباح الباكر مع زوجة اخي من اروع واجمل ليالي حياتي حيث نكتها حوالي 12 مرة وبكل الوضعيات ونكتها وهي واقفة وايضا وهي ساجدة ونكتها بالحمام …ونكتها بطيزها 3 مرات وشعرت ان طيزها حريقة…حريقة بالفعل…وفي الصباح تحممنا سويا واستطعت ان افرك لها شفرات كسها الاسود باصابعي وان ادخل اصبعي كلملا بطيزها اثناء الحمام …واوعدتني ان نبقى على تواصل دائما بعد ان يذهب اخي الى عمله..وخرجت من غرفتها بعد ان كشفت لي الطريق وذهبت الى غرفتي..وكانت زوجتي تعلم عن حادثة اخي واخبرتها انني ذاهب مع الشرطي للاطمئنان عليه وعندما عدت اليها في الصباح وجدتها ما زالت نائمة واخبرتها انني كنت بقسم الشرطة حتى الصباح …وصدقتني بالفعل..وبعدها خرج اخي من السجن وعملنا مصالحة مع اهل الشاب المصاب ودفعنا لهم تكاليف العلاج..وسهرنا بغرفة الضيافة انا وزوجتي مع اخي وزوجته لنحتفل بخروجه من السجن بعد ان اعلم زوجته بالحقيقة وكانت زوجة اخي مرحة جدا وتلبس ملابس انيقة جدا..وكانت ملتزمة الصمت..وجمالها يزداد باستمرار..والبسمة لا تفارق شفتيها ابدا..وعملت نسخة على مفتاح غرفتها وكنت كلما ارى زوجها خارجا بسيارته الى عملة في الصباح افتح الباب عليها وهي نائمة وانيكها برضاها وبلوعة شديدة حيث تكون زوجتي بسابع نومة..واحيانا اخرج الى الشاليهات فتلحق بي زوجة اخي واستاجر غرفة لانيكها طوال النهار..ونفطر ونتغدى سويا..واعترفت لي زوجة اخي انها كانت تعشقني من اول مرة رأتني فيها..وما زلت انيكها حتى الان..والذي ساعدني على نيكها بدون مشاكل انها كانت حامل في الشهر الثالث..والان كبر بطنها وصارت في الشهر الثامن وما زلت انيكها حتى الان..هذه القصة حقيقية بدون مبالغة..وحصلت معي..وحاولت مع زوجة اخي ان تقنع اختي ان امارس معها الجنس ولكن زوجة اخي رفضت رفضا قاطعا خوفا من الفضيحة..ولا تريد ان يعلم اي مخلوق بعلاقتي معها لانها حريصة كل الحرص..وبيني وبينكم انا متشوق ان ارى كس اختي التي تبلغ من العمر 29 سنة واشعر برغبة قوية في لحس كسها البكر ونيكها من طيزها..
ادعولي ان حلمي يتحقق ايضا مع اختي ولا تحرموني ابدا من ردودكم التي هي بمثابة البلسم على الجرح.

Related videos

أنت واقف تتفرج يا عرص أنت واقف تتفرج يا عرص 194 Likes
7928 Views
ماما الشرموطة وأخواتي المنيوكات ماما الشرموطة وأخواتي المنيوكات 270 Likes
7067 Views
خاص بل مسابقه نبيله مع أخو زوجي خاص بل مسابقه نبيله مع أخو زوجي 354 Likes
7561 Views
قصة زوجة محترمة اتناكت من طبيبها بالصد قصة زوجة محترمة اتناكت من طبيبها بالصد 429 Likes
8804 Views
سكس مجاني و احلى قصص النيك و السكس الساخ سكس مجاني و احلى قصص النيك و السكس الساخ 172 Likes
6649 Views
حماتى واخت مراتى حماتى واخت مراتى 401 Likes
8962 Views
زوجةعمي وشهوتها زوجةعمي وشهوتها 331 Likes
8221 Views
شرمطة زوجتي شرمطة زوجتي 379 Likes
9109 Views
صديقي العامل عند الطبيب البيطري صديقي العامل عند الطبيب البيطري 243 Likes
7535 Views
اجمد سكس مع جارتي ياسمين و كيف نكتها و م اجمد سكس مع جارتي ياسمين و كيف نكتها و م 316 Likes
8144 Views
انا و المنقبة انا و المنقبة 276 Likes
7465 Views
قصة الفلاحة نيك في السيارة قصة الفلاحة نيك في السيارة 220 Likes
6835 Views
انا و زوجة اخى الشرموطة انا و زوجة اخى الشرموطة 290 Likes
8471 Views
نكت بنت عمتى المراهقه نكت بنت عمتى المراهقه 292 Likes
8168 Views
قصة اول تجربة مع الجنس واحلى تحرش قصة اول تجربة مع الجنس واحلى تحرش 248 Likes
7525 Views
انا وخطيبي انا وخطيبي 370 Likes
7654 Views
ماجداخوزوجي ماجداخوزوجي 353 Likes
7303 Views
قصة جنس مع متزوجة ممحونة زوجها مسافر قصة جنس مع متزوجة ممحونة زوجها مسافر 338 Likes
8419 Views
نرمين وعصام اخوها من الاب نرمين وعصام اخوها من الاب 287 Likes
7584 Views
انا والمنقبه زوجة الخول انا والمنقبه زوجة الخول 216 Likes
8134 Views