X

الام المحرومة

الام المحرومة
الأم المحرومة تمارس زنا المحارم مع ابنها من الخلف
تبدأ قصتها أن هنالك سيدة عربية متزوجة في 46 من العمر تعمل في مجال التجميل ، تزوجت و هي صغيرة بشاب تحبه بشدة و أنجبت ثمرة طفل يقارب عمره الآن 28 سنة. و تبدو الأم رغم ذاك السن لازالت بمستوى الجمال و اللياقة البدنية المثيرة جدا فهي دائما ما تعتني ببشرة وجهها خصوصا و أنها تعمل في ميدان التجميل كذلك الأمر إهتمامها الكبير بنظافة كسها من الشعر و رشاقة فخذيها..فكانت دائما ما تثير إعجاب الزوج المحب لها..مما يجعله يأكلها أكلا في النيك.أما زوجها فهو يعمل في مجال التجارة البحرية التي تقارب مدة العمل فيها في التنقل عبر البحر لمدة شهر أو أكثر..و أما الإبن فكانت لديه خصال جذابة فهو قوي البنية و رياضي الجسد.. ورغم غياب الزوج لفترة طويلة عن العائلة إلا أن الأم كانت مكتفية و سعيدة بالمتعة الجنسية التي يمنحها الزوج لها كلما رجع إلى بيته..ذات شهر إتصل الزوج بزوجته بأنه سيتغيب عن الدار أيام طويلة أخرى نظرا لتعطل السفينة التجارية المحملة..فتقبلت الزوجة الأمر دون استنفار رغم طوقها الشديد للإشتياق ، و خاصة إشتياقها لجنس..و مرت الأيام الموحشة على الزوجة الفاتنة و كانت تعوض حرقة غياب الزوج في النيك بالإستمناء اللذيذ و بالتلذذ بالزب الإصطناعي الذي يفوق حجم زب الرجل الضعفين، و ذات ليلة من ليال تلذذ الزوجة وحدها في غرفة النوم فتح الإبن الباب و دخل الغرفة المضيئة راغبا في الإطمئنان على أمه فوجدها عارية فإستحى بسرعة و هم مسرعا بالخروج مرددا القول “عفوا أمي عفوا..لم أستأذن بالدخول!” فردت الأم قائلة و رغبة إحساسها الجامحة في النيك تكاد تفتك بها..و غطت جسدها العاري الساخن باللحاف و قالت ”لا عليك..يمكنك الدخول بني” فدخل الشاب و قال في خجل مما رآه منذ لحظات ”أردت الإطمئنان عليك فحسب..” فقالت الأم ” كأنها لم تجد ما تقول..مشيرة بيدها إلى جانب السرير الدافىء ”تعال بني..إجلس بجانبي” فتقدم الإبن وهو بثاب النوم نحو أمه الهائجة و جلس حذوها و أخذا يتحدثان..وبين أخذ و رد مدت الأم نصف اللحاف الذي يغطيها للإبن و قالت له ”نم بجانب أمك كما في الأيام الخوالي ” فرد الإبن ضاحكا ”آراك خائفة أمي”فقالت بسرعة ولم يعلم بما تفكر فيه الأم من رغبتها الساخنة في النيك ”نعم..إقترب و عانقني بشدة ” فأخذ الإبن نصف اللحاف الذي يغطي جسد أمه العاري ثم استلقى على جنبه مقابلا إيها و إقترب نحوه و غطى نفسه..فوضعت الأم فخذها الأعلى فوق فخذيه و إقتربت منه حتى إلتصقت بإبنها..فشعر الإبن بأن الأمر غريب و أن أدرك أن أمه عارية حينما وضع يده بحسن نية على فخذها و خاصة حينما لامسه جسدها عن قرب شديد فقال لها في استغراب “أمي..” فقاطعته قائلة “لاتستحي من أمك..” و بحركة خفيفة صعدت فوقه..فإنزاح اللحاف الدافىء و أخذت تتمايل بطيزها على فخذيه في تأوه فقال الإبن “أمي..ولكن..” فقاطعته قائلة “أصمت..” و واصلت رقصها المثير فوق زبه..فأحس الإبن بهيجان شديد و طيز الأم العارم جدا يبتلع خصره و فخذيه و زبه رغم انزعاجه..و بسرعة انتصب زبه الذي شعرت به الأم يدغدغها فإنزاحت إلى الأسفل بين فخذيه و قامت تنزع له الشورت الواسع فخرج زبه بسرعة فمسكته بيدها و أخذت تمصه داخل فمها مصا عنيفا تأوه فيه الإبن بنبرة الإستمتاع..و بعدما أن شبعت الأم زب إبنها المنتصب باللعاب..ادارت له ظهرها و وضعت كل من فخذيها ذات اليمين و الشمال على خصر الإبن و إنحنت إلى الأمام ثم مسكت زب إبنها المنتصب و وضعته في مقدمة ثقب طيزها و بقوة ضغطت بطيزها عليه فدخل زبه في عمق طيزها..فتأوهت بإستمتاع حار و شرعت تهتز أعلى و أسفل بقوة و الإبن يمسك فلقتيها بيديه يساعدها في الإهتزاز المثير الذي جعله يتلذذ ب النيك الساخن و يقول “آه..ما أشهى طيزك يا أمي”..و بعد لحظات من النيك قامت الأم من فوق زب إبنها بعدما أن تعبت عضلات فخذيها و استلقت بجانبه على بطنها و وسعت رجليها فقام الإبن الثائر و قعد على طيزها ثم ليين زبه باللعاب الدافىء ، فمدت الأم يداها نحو طيزها و مسكت فلقتيها الكبيرتين و شحطتهما بقوة فبان ثقب طيزها ذو اللون الأحمر المستفز..و بسرعة مسك الإبن زبه و أدخله فيه بعنف من جديد و شرع يدخله و يخرجه شاعرا بإستمتاع و لذة كبيرة و جامحة ذوبت جسده الساخن مرددا ”آه..آه..كم هذا رائع!” و الأم تتأوه و تتلذذ بصمت حارق و بعد لحظات من النيك الساخن بدأ الإبن يشعر ببلوغه ذروة الإحساس بروعة نيك طيز أمه الضيق متأوها في صوت سريع و مشتعل “آوه..آوه..يااه..يااه” مفرغا في جوف طيز أمه منيه الساخن ثم أخرج زبه المبتل بالمني و مظهر ثقب طيز أمه محمرا و منتفخا تخرج منه حرارة النيك

Related videos

ليلة رأس السنه ليلة رأس السنه 227 Likes
15346 Views
طاهر وناهد حكاية أب وابنته طاهر وناهد حكاية أب وابنته 398 Likes
9456 Views
نرمين وعصام اخوها من الاب نرمين وعصام اخوها من الاب 338 Likes
8994 Views
خنت زوجي مع زوج صديقتي في بيتها و ناكني خنت زوجي مع زوج صديقتي في بيتها و ناكني 543 Likes
10045 Views
امي شرموطة تحب الزب بزازها كبار و انا ات امي شرموطة تحب الزب بزازها كبار و انا ات 287 Likes
9267 Views
خنت زوجي مع بائع انابيب الغاز خنت زوجي مع بائع انابيب الغاز 643 Likes
8123 Views
سكس مصري جامد و قصة نيك مع جارتي المولعة سكس مصري جامد و قصة نيك مع جارتي المولعة 332 Likes
9734 Views
أخيرا وافقت تنتاك أمامي أخيرا وافقت تنتاك أمامي 431 Likes
9781 Views
غاده وابوها عندما كانت رجلي مجبسه غاده وابوها عندما كانت رجلي مجبسه 388 Likes
8493 Views
سلمان وزوجة خاله سلمان وزوجة خاله 244 Likes
8696 Views
قصص سكس محارم قصص سكس محارم 388 Likes
8520 Views
زوجتي انتاكت من غيري زوجتي انتاكت من غيري 288 Likes
8791 Views
حماتى واخت مراتى حماتى واخت مراتى 490 Likes
10405 Views
ليلة الدخلة الساخنة مع زوجتي و كيف فتحت ليلة الدخلة الساخنة مع زوجتي و كيف فتحت 452 Likes
9529 Views
النيك مع خالتي المطلقة في اسخن ليلة النيك مع خالتي المطلقة في اسخن ليلة 513 Likes
9533 Views
الجاره و الحاجه الجاره و الحاجه 368 Likes
8999 Views
نكت طيز اختي وهي نايمه نكت طيز اختي وهي نايمه 319 Likes
10084 Views
أنت واقف تتفرج يا عرص أنت واقف تتفرج يا عرص 245 Likes
9363 Views
انا-ولبنى بنت اخي انا-ولبنى بنت اخي 335 Likes
9235 Views
خيانه ومش اى خيانه خيانه ومش اى خيانه 295 Likes
8158 Views